وزارة التربية الوطنية تقرر تأجيل العطلة الربيعية واستمرار التعليم عن بعد

على خلفية حالة الطوارئ الصحية التي تعيشها البلاد على وقع وباء كورونا المستجد قررت وزارة التربية والوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تأجيل العطلة الربيعية بالنسبة لجميع أسلاك التعليم.

وقررت الوزارة تأجيل العطلة الربيعية بالنسبة لجميع أسلاك التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعدما تم الإعلان سلفا عن توقيف الدراسة بشكل حضوري والاعلان عن التعليم عن بعد في سياق الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المملكة للحد من تفشي وباء كورونا المستجد.

وتهدف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من هذا الإجراء، تمكين التلاميذ والطلبة والمتدربين من استكمال الدروس المبرمجة، مشيرة إلى أنها ستعمل على إدراج حصص للدعم والتقوية عن بعد بشكل تدريجي خلال الأسابيع المقبلة.

وأشادت الوزارة بالحس الوطني العالي الذي أبان عنه الأساتذة والمكونون والمفتشون والمديرون وكافة الأطر الإدارية والتربوية والتقنية، مركزيا وجهويا وإقليميا، وكذا بالمجهودات القيمة التي يبذلونها من أجل انتاج الدروس المصورة ضمانا لمواصلة التلاميذ والطلبة والمتدربين لتحصيلهم الدراسي والعلمي خلال هذه الظرفية الاستثنائية، ودعتهم إلى المزيد من التعبئة والانخراط خدمة للمصلحة الفضلى للمتعلمين والمتعلمات ولوطننا، كما دعت الأمهات والآباء إلى الحرص على بقاء بناتهم وأبنائهم في البيوت وتتبع دراستهم بكل انضباط ومسؤولية.

بلاغ وزارة التربية الوطنية حول تأجيل العطلة الربيعية واستمرار التعليم عن بعد

تأجيل العطلة الربيعية